كيفية انهاء حرب اليمن ودور السعودية و الامارات في انهاء الصراع وكيف يتم تحيد ايران ودعمها للحوثيين

نوفمبر 20, 2022


إلى متى سيستمر الصراع في اليمن ؟ وهل هناك حلول يمكن تنفيذها لإنهاء الحرب , ده موضوع حلقتنا انهاردة يلا بينا نشوف التفاصيل

بداية الازمة اليمنية

البداية خالص كانت مع اندلاع الثورة الشعبية في اليمن سنة 2011 اللي أطاحت بالرئيس على عبدالله صالح .. بعد 33 سنة في الحكم .. بسبب فشله واتهامه بالفساد .. وعلى خلفية نزاع مستمر وقديم مع الحوثيين .. اللي هما جماعة مسلحة بتتمركز في شمال اليمن .. وبتعتنق المذهب الزيدي أحد فروع الشيعة. وعلشان الدنيا تمشي والأمور ترجع للاستقرار تم استبدال على عبدالله صالح بالنائب بتاعه عبدربه منصور هادي .. علشان يمهد الطريق لإجراء حوار وطني .. وبعد سنتين من المشارورات قدم مؤتمر الحوار الوطني اقتراحات رفضتها الفصائل اليمنية .. ووقتها استغل الحوثين الغضب الشعبي ده .. وشددوا سيطرتهم على محافظة صعدة والمناطق المجاورة ليها في الأجزاء الشمالية من اليمن.
بعدها في 2014 قدروا يوسعوا سيطرتهم على الأراضي .. واستولوا على عدد من المواقع العسكرية والأمنية في العاصمة صنعاء .. بعد ما اتحالفوا مع الرئيس اللي حاربوه قبل كده علي عبدالله صالح .. وبعد ما ساتولوا على صنعاء في بداية 2015 .. اضطر الرئيس عبدربه هادي وأعضاء حكومته إلى الهروب للمملكة العربية السعودية.

بعدها تم تكوين تحالف عربي بقيادة السعودية والإمارات للتدخل ضد الحوثيين بناء على طلب الرئيس هادي علشان يعيدوا الحكومة المعترف بها دولياً إلى السلطة .. ومن ساعتها التحالف بدأ يشن حملات قصف جوي وغارات على الحوثيين .. وقدر يوقف توسعهم في اليمن .. لكن الصراع اليمني لسه لغاية دلوقتي مستمر ومفيش حل حصل فيه. المحللين السياسيين شايفين إن حالة الصراع في اليمن هى الأشد تعقيدا في المنطقة العربية .. رغم إن التدخل الخارجي فيه أقل من غيره .. وبالذات من إيران اللي بتدعم الحوثيين .. والسعودية والإمارات اللي بيدعموا الشرعية وبيدافعوا عن أمنهم . طب ليه الصراع اليمني أكثر تعقيدا من غيره .. علشان الصراع الداخلي هناك قوي بين الحكومة الشرعية وحكومة الانقلاب بقيادة الحوثيين .. ووصل إلى حالة من التجمد ومحدش فيهم قادر يسيطر على البلد أو يوسع نطاق سيطرته فيها .. كمان فيه نوع من أنواع التشقق كده حصل في تحالف الشرعية .. لأن السياسة الإماراتية بتختلف شوية مع السياسة السعودية .. لكن الخلاف ده بسيط وتحت السيطرة.

كمان في حالة من التفكك في جنوب اليمن مقارنة بالشمال .. ولو لا قدر الله حصل انفصال بين جنوب اليمن والشمال هتكون الأمور صعبة جدا .. وعلشان كده صورة الصراع في اليمن شديدة التعقيد .. وبالذات إنه مع استمرار الصراع من غير حسم بدأت الشرعية الدولية .. تعتبر الحوثيين طرف شرعي في الصراع بعد ما كانت في 2015 ضد الحوثيين .. وطلع قرار من مجلس الأمن في أبريل 2015 إنحاز للشرعية وفرض عقوبات على الحوثيين ونظام على عبدالله صالح وقتها .. لكن دلوقتي في كل الجهود الدولية اللي بتحصل للأسف الحوثيين بقى يتم التعامل معاهم على إنهم طرف ند في الصراع .. وده يعتبر عامل مهم من عوامل تعقيد الصراع. ورغم التعقيد ده .. لكن الصراع اليمني يعتبر الصراع الوحيد اللي الناس تقريبا متفقة على طريقة حله عكس الصراع السوري والليبي لكن محدش عاوز ينفذ حاجة على أرض الواقع .. ولو تفتكروا في 2013 اتعمل مؤتمر للحوار الوطني لكل الفصائل والأطراف في اليمن .. والحوثيين وقتها كانت نسبتهم 6% بس من المشاركين في المؤتمر .. وده بيدينا فكرة عن إن الحوثيين دول كانوا فصيل صغير جدا في اليمن .. ولكنه استند إلى القوة العسكرية والإدعاء بأنهم مع الثورة وعلشان كده قدروا يبقى لهم دور في اليمن. الحوار الوطني ده اتوصل إلى حلول لكل مشكلات اليمن تقريبا واتوصل إلى لجنة لوضع دستور وتم وضعه .. وفعلا حط حل لمشكلة الحوثيين في صعدة .. ومشكلة الوحدة اليمنية بإنه حولها إلى الصيغة الفيدرالية .. وعلشان كده اليمن عندها دستور جاهز ومخرجات الحوار الوطني .. وكل المطلوب دلوقتي علشان حل أزمة الصراع اليمني هو إنهاء التمرد وتطبيق ما اتفقت عليه قوى الشعب اليمني .. لكن الصراع مجمد حاليا علشان الحوثيين مصممين على رأيهم وماسكين في مواقعهم اللى خدوها ومحدش اتمكن من هزيمتهم.

عرض المزيد