السعودية تتزعم الشرق الاوسط من خلال تحالفها مع الصين وامريكا تترقب بحذر

ديسمبر 15, 2022


دور قيادي جديد للسعودية في الشرق الاوسط من خلال زيارة رئيس الصين للمملكة هنتكلم النهاردة ايضا عن أسطول الظل سلاح روسيا للرد على تحديد سقف لسعر النفط واخيرا حمد بن جاسم يتوقع انتفاضة فلسطينية جديدة بسبب عجز العرب أمام إسرائيل
يلا بينا نشوف التفاصيل

تحديد سقف لسعر النفط الروسي

العالم دلوقتي مش بيتكلم تقريبا غير على قرار أوروبا وأمريكا بتحديد سقف لسعر النفط الروسي والنتائج اللي هتترتب عليه للاقتصاد العالمي وأسعار الفنط .. لكن في سؤال مهم بدأت الناس تفكر فيه .. وهو إزاي روسيا هترد على القرار ده على أرض الواقع؟ الإجابة على السؤال ده قالتها تقارير اتنشرت في صحف بريطانية وأمريكية .. وهى إن رد روسيا هيكون من خلال أسطول الظل .. طب إيه أسطول الظل ده ؟ .. بص يا سيدي .. من ساعة ما أوروبا وأمريكا بدأوا تفكير في تحديد سقف لسعر الغاز والنفط الروسي .. وروسيا اشتغلت على الموضوع ده كويس أوي علشان تستعد له وتكون جاهزة أول ما يحصل. صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية .. بتقول في تقريرها إن روسيا حشدت بهدوء من أول السنة دي أكتر من 100 ناقلة قديمة لنقل النفط الخام .. اشترت شوية منها من إيران وفنزويلا .. وأعادت توزيع باقي السفن اللي في الخدمة على مناطق متعددة في العالم علشان تعرف تنقل النفط بتاعها لأي مكان. كمان التقرير بيقول إن الشركات المرتبطة بروسيا اشتروا 29 ناقلة نفط عملاقة .. كل واحدة فيهم قادرة إنها تشيل أكتر من 2 مليون برميل .. مش بس كده ده روسيا وسعت الأسطول بتاعها بأكتر من 30 ناقلة من طراز “سويز ماكس” .. ودي كل واحدة فيهم قادرة تشيل حوالي مليون برميل .. بالإضافة إلى 49 ناقلة من طراز ” أفراماكس ” ودي بتقدر تشيل حوالي 700 ألف برميل. صحيفة “فاينانشال تايمز” بتقول إن روسيا بتخطط دلوقتي إنها تستخدم كل الناقلات دي في تصدير النفط إلى الهند والصين وتركيا اللي هما يعتبروا أكتر دول بتشتري النفط الروسي دلوقتي.

أما صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية نشرت تقرير قالت فيه إن شركات الشحن اللي بتتعاون مع روسيا دفعت مبالغ كبيرة جدا الفترة اللي فاتت علشان تشتري كاسحات الجليد .. اللي بتسهل نقل البضائع في البحار المتجمدة حوالين موانئ البلطيق الروسية في الشتاء. هنا بقى في سؤال مهم .. لما روسيا هتمنع بيع النفط للدول الأوروبية اللي هتفرض سقف للسعر .. أوروبا هتشتري النفط منين وهيكلفها كام؟ .. السؤال ده جاوب عليه بعض المحللين الاقتصاديين اللي قالوا إن أوروبا بتشتري ربع احتياجاتها من النفط من روسيا .. يعني كل 4 براميل نفط بتوصل أوروبا منها واحد جاي من روسيا .. ودي نسبه كبيرة مش قليلة .. وعلشان تسد العجز ده هتتضطر تشتري من دول تانية بعيد عنها في المسافة .. وده معناه زيادة كبيرة في تكلفة الشحن والتأمين على الأوروبيين .. وارتفاع أكبر في الأسعار .. يعني بدل ما كانت عاوزة تخفض السعر على روسيا .. دلوقتي هتشتري بسعر أعلى من دول تانية. من هنا نفهم إن روسيا جهزت نفسها كويس أوي لخطوة تحديد سقف لسعر النفط .. وإنها بالتأكيد هتلاقي أسواق تانية تشتري النفط بتاعها بدل أوروبا .. ولو افترضنا إنها ملقتش دول تانية تشتري النفط بتاعها .. ساعتها هتلجأ إلى خفض الإنتاج والبرميل يوصل سعره إلى 130 دولار .. يعني كده كده كسبانة .. وأوروبا هى اللي خسرانة في النهاية.

النهاردة وكالة رويترز نشرت تحليل مهم جدا عن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى المملكة العربية السعودية واللي هتبدأ بكرة التلات .. قالت في التحليل ده إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هيستضيف الزعيم الصيني في وقت حساس جدا وبالذات إن العلاقات الأمريكية السعودية بتشهد توتر جامد الفترة اللي فاتت .. وده معناه إن السعودية مصممة على إنها تدخل في النظام العالمي متعدد الأقطاب وإنها تتعاون مع الصين بغض النظر عن رغبات حلفائها الغربيين. رويترز بتقول بردو إن ولي العهد السعودي بيطمح إلى دور قيادي في منطقة الشرق الأوسط من خلال الزيارة دي …. وبالذات بعد ما تحدى أمريكا قبل كده لما خفض إنتاج النفط ومهتمش بيها خالص .. وعلشان كده هيجمع حكام من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا علشان يحضروا قمة صينية عربية خلال زيارة الرئيس الصيني. من ضمن المحللين اللي كلمتهم رويترز في تقريرها .. رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجموعة أوراسيا اللي اسمه أيهم كامل .. وقال إن الرياض بتشتغل دلوقتي طبقا لحسابات استراتيجية وإنها لازم تتعاون مع الصين دلوقتي لأنها بقت شريك اقتصادي لا غنى عنه. كمان قال إنه رغم إن الولايات المتحدة لسه لغاية دلوقتي الشريك المفضل لدول الخليج اللي بتعتمد عليها في أمنها .. لكن السعودية بدأت تحط سياسة خارجية تخدم التحول الاقتصادي الوطني ليها وإنها تتعاون مع كل الأقطاب العالمية .. وبالذات مع ابتعاد العالم عن النفط والهيدروكربونات اللي بتعتبر شريان الحياة للسعودية.
وبيقول بردو إنه بالتأكيد في خطر من الزيارة دي وأن تعزيز العلاقات مع الصين ممكن يؤدي إلى نتائج عكسية وإلى زيادة الانقسام في العلاقات الأمريكية السعودية .. لكن ولي العهد السعودي أكيد عامل حسابه ومش هياخد الخطوة دي غير لما تكون مدروسة.

عرض المزيد