السعودية تغير موازين القوة الدولية وامريكا في حالة صدمة

ديسمبر 15, 2022


السعودية نجحت في تجميع العالم العربي كلة تحت سقف واحد وعملت قمة تاريخية عربية صينية
القمة دي هتغير موازين القوي في المنطقة تماما وانهت سياسة القطب الواحد
السعودية مكنت الصين من الدخول الي العالم العربي وعقد شراكات استراتيجية قوية بين الصين والسعودية و كل دول المنطقة

الضربة السعودية

الزيارة دي حصل فيها توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة بين الصين والسعودية .. ومن خلال الشراكة دي تم توقيع اتفاقيات بحوالي 30 مليار دولار في مجالات كتيرة .. أهمها الطاقة والبنية التحتية .. لأن الصين من ناحية عاوزة تنهض باقتصادها اللي اتضرر بسبب جائحة كورونا .. ومن ناحية تانية السعودية عاوزة تنوع تحالفاتها الاقتصادية والسياسية ومتباقش معتمدة علي امريكا بس. من ضمن الاتفاقيات اللي وقعها الملك سلمان والرئيس شي خطة التوفيق بين أجندة الإصلاح الاقتصادي الطموحة في السعودية المعروفة باسم “رؤية 2030” ومبادرة الحزام والطريق الصينية اللي هتتكلف تريليونات الدولارات .. وهى دي بقى النقطة اللي متضايقة منها امريكا .. لأن الصين لو نفذت مبادرة الحزام والطريق دي هتحط رجليها في المنطقة العربية ومش هتخرج منها أبدا .. لأنها هتتحكم في التجارة الدولية .. وبكده نقدر نقول باي باي امريكا وهتخرج امريكا من المنطقة بلا رجعة. كمان من ضمن الاتفاقيات اللي اتوقعت .. اتفاقيات خاصة بالهيدروجين الأخضر ومشروعات البتروكيماويات وتطوير مشاريع إسكانية وتعليم اللغة الصينية. طبعا احنا عارفين ان الصين بتعتبر أكبر مستهلك للنفط السعودي .. ومن مصلحتها تعزيز علاقاتها في المنطقة .. اللي اعتمدت من فترة كبيرة على الولايات المتحدة في توفير الحماية العسكرية لها.

وفي النقطة دي وزارة الخارجية الصينية قالت إن زيارة شي جين بينغ للمملكة العربية السعودية تعتبر “النشاط الدبلوماسي الأوسع نطاقا بين الصين والعالم العربي” منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية. على الناحية التانية بقى .. الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي أكد للرئيس الصيني على أن العلاقات بين الرياض وبكين قوية وتتسم بالصداقة والثقة المتبادلة .. وإن الزيارة دي بتجسد عمق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين .. وإن المملكة بتسعى لتطوير العلاقة دي لأعلى مستوى .. لأنها بتساهم في حفظ السلم والأمن الدولي. من هنا نقدر نفهم قيمة ومعنى زيارة الرئيس الصيني إلى السعودية وتأثيرها على الدول العربية كلها مش السعودية بس الفترة الجاية .. وده هيخلينا نشوف تقارب أكتر بين الدول العربية والصين خلال السنين الجاية. مكنش ينفع نعدي الزيارة دي كده من غير ما نجيب لكم تقرير فرانس 24 وتحليلها لزيارة الرئيس الصيني للمملكة .. وإيه المصلحة اللي هتعود على السعودية والدول العربية من الزيارة دي .. تعالوا نشوف فرانس 24 قالت إيه . قالت إن الزيارة دي بتجسد واقع جديد ومنعطف تاريخي للمنطقة العربية اللي العالم بيشوف إنها بؤرة نفوذ حصري للولايات المتحدة وخصوصا تواجدها العسكري فيها ..

لكن في ظل توتر العلاقات بين الرياض وواشنطن بقى في كلام تاني دلوقتي غير كده .. وإن الزيارة دي مؤشر على التغير في العلاقات الدولية لعالم عايزاه الصين وروسيا متعدد الأقطاب .. مش قطب واحد بس اللي هو أمريكا .. وعلشان كده في سؤال مهم لازم نسأله وهو .. إيه مصلحة العرب في التحول والتقارب مع الصين؟ .. خصوصا إن الرئيس الصيني يعتبر ضرب عصفورين بحجر واحد لما عمل قمتين في الزيارة دي واحدة خليجية والتانية عربية.
فرانس 24 بتقولك إنه مفيش شك زيارة الرئيس الصيني للمملكة العربية السعودية فرصة كبيرة للصين .. علشان تزود استثماراتها وعلاقاتها مع دول المنطقة .. اللي بتعتبر منطقة حيوية لأمن الطاقة .. وموجودة على خط مبادرة الحزام والطريق اللي الصين عاوزة تعملها علشان تسيطر على التجارة العالمية .. وتحمي مصالحها وكسب الدول العربية والإسلامية في صفها. وكل ده بيحصل في وقت بيشهد فيها العالم تغييرات هائلة وتحديات كبيرة .. وعلشان كده التوافق السياسي المشترك والاكتمال الاقتصادي الكبير بين الصين والدول العربية .. هيساهم في مساعدة كل طرف منهم على حل المشاكل اللي بتواجهه. مش بس كده ده كمان هيكون في تعاون في مجالات غير تقليدية زي الاقتصاد الرقمي والفضاء والطاقة والزراعة .. لأن من مصلحة الدول العربية تطوير العلاقة مع دول الشرق زي الصين والهند ..

عرض المزيد