انهيار وشيك للاقتصاد الألماني وارتفاع أسعار السيارات

يوليو 8, 2022

رئيس الوكالة الألمانية للشبكات، كلاوس مولر، قال انة حايف من ان روسيا توقف ضخ الغاز تماما وطلب من الشعب الالماني التقشف الشديد في استهلاك الطاقة

المانيا في حالة رعب

مولر بيقول ياتري الصيانة الدورية الي روسيا هتعملها علي حط غاز نوردستريم ١ هتكون صيانة سياسية طويلة الاجل ؟

وقال وقال لو تم تخفيض ضخ الغاز لالمانيا فعلينا فا لازم نتكلم بجدية اكبر عن توفير الطاقة وعلشان كدة طلب مولر من اصحاب المنازل و الشقق في المانيا فحص انظمة التدفئة وصيانتها جيدا لتقليل الفقد في الاستهلاك

اما بقي وزير الاقتصاد الالماني روبررت هابيك قال ان خايف من توقف كامل لامدادات الغاز الروسي الي جاية من خط نوردستريم ١ وقال لو الكلام دة حصل هنواجة شتاء مقد جدا مشفناهوش من سنين

نقص امدادات الغاز

المصيبة الكبري بقي الي قال عليها مولر انة لو حصل نقص في الغاز ادي الي ان الحكومة توقف امدادات الغاز للمصانع لتوفيرها للسكان الكلام دة هيؤدي الي انهيار الصناعة الالمانية
وحدوث تضخم كبير و بطالة غير مسبوقة

في نفس الوقت حذرت وكالة الطاقة الدولية من شتاء اوروبي بدون غاز فا فية دول اوربية كثيرة اعلنت ان الغاز الي الغاز الروسي الي استلمتة اقل بكثير من الاول

ورسيا بتقول ان الموضوع خارج عن اردتها و بتقول ان السبب مشاكل فنية هي الي مخلية ضخ الغاو الروسي لاوربا يقل، قبل الغزو الروسي لاوكرنيا كانت روسيا بتورد حوالي ٤٠ ٪ من احتيجات اوربا من الغاز الرقم دة دلوقت نزل للنصف

رئيس الوكالة الدولية للطاقة بيقول ان الي بيجصل دة استراتيجية روسية هدفها منع اوربا من ملئ مستودعتها بالغاز علشان روسيا تتحكم في اوربا في فصل الشتاء القادم وساعتها هيكون اظلام اوربا في يد روسيا

وفعلا فا التقارير الي جاية من الدول الاوربية اليومين دول بتاكد الاستراتيجية الروسية لاظلام اوربا فا علي سبيل المثال شركة ايني الايطالية قالت انها استلمت فقط نصف الغاز الي كان المفروض

تستلمة من شركة غاز بروم الروسية وايضا اعلنت سلوفاكيا وأستراليا بنقص امدادات الغاز الواصل لها ، فرنسا بقي بتقول انها من يوم ١٥ يونيو مستلمتش اي كميات غاز من الغاز الي بيجي لها عبر المانيا باين كدة ان المنيا استولت علية

و في نفس الوقت روسيا قطعت الغاز عن بولندا، وبلغاريا، وفنلندا، والدنمارك، وهولندا عقابا لهم عن عدم دفع قيمة الغاز بالروبل الروسي بدل الدولار الامريكي

اعادة تسعير الغاز والبترول

ووسط الاحداث المرعبة دي في اجتماع مجموعة السبع ناقشوا موضوع تسعير الغاز و البترول الروسي يعني تحيل مثلا لو ان سعر برميل البترول العالمي هة ١١٠ دولار فهما هيسعروا البرميل الروسي ب مثلا ٧٠ دولار وهيقولا لبوتين مش هندفع اكثر من كدا

دة علي اساس انهم ماسكين زلة لبوتين و هيقول لهم سمعا و طاعة الموضوع فعلا طلع برة السيطرة و اوربا رايحة الي المجهول بدليل انة تم تفعيل الحزمة السابعة من العقوبات علي روسيا الي معناة بكل وضوح فشل ال ٦ حزم السابقة ودة ملهوش غير معني واحد هو ان اوربا هما الي بيسعوا لافشال حزم العقوبات علي روسيا لانها بترهم شخصيا قبل روسيا

فية تحبط اوروبي كبير في السياسات بتاعتة الي فعلا هتؤدي الي انخفاض الطلب على النفط والغاز فيها بشكل ملحوظ مع مرور الزمن الانخفاض في الطلب على النفط والغاز مش هيكون بسبب انهم هيستخدموا مثلا الطاقة الشمسية او طاقة الرياح بديل للنفط و الغاز الروسي وانما بسبب انكماش وتدهور الاقتصاد الاوربي

وعلشان نشوف ازدواجية المعايير وازاي اوربا بتحلل الممنوع فا في اجتماع مجموعة السبع طلبت فرنسا دخول النفط الإيراني و الفنزويلي اللي السوق قبل الحديث عن تحديد سعر النفط و الغاز الروسي وادارة بايدن سمحت باستثناء شركة ايني الايطالية وشركة ريبسول الاسبانية بتصدير النفط الفنزويلي إلى أوروبا على الرغم من العقوبات المفروضة على فنزويلا

كما بدأت إدارة بايدن بالتشاور لتكرار التجربة نفسها مع إيران. وتشير البيانات إلى أن النفط الإيراني يصل أوروبا حالياً، بموافقة بايدنية! فجأة تناسوا أخطاء النظام الفنزويلي وجرائم النظام الإيراني، وكأن شيئاً لم يكن.