ايلون ماسك يثير اكبر قضية هزت العالم وغرامات عالمية تنتظر امريكا

ديسمبر 15, 2022


فضيحة عالمية كبري : إيلون موسك يشعل مواقع الإنترنت باقتراحه التحقيق مع فاوتشي كبير المستشارين الطبيين للبيت الأبيض بشأن تمويل الأبحاث في مختبر ووهان في الصين وانة سبب انتشار فيرس كرونا
البيت الأبيض: هجمات ماسك على فاوتشي خطيرة للغاية
قنبلة من العيار الثقيل : بايدن يؤيد منح العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي لدولة إفريقية وهاعرفكم خطورة الكلام دة اية
الولايات المتحدة لن تحاول إجبار دول إفريقيا على دعم نهجها تجاه أوكرانيا … دة الي فوق الترابيزة
امريكا مش عاججبها انها افرجت عن فيكتور بوت وبتهددة
رعب امريكي من ضربات نووية روسية و اجتماع دبلوماسي روسي أمريكي في اسطنبول
الخارجية الأمريكية تشير لأهمية استمرار الاتصالات مع روسيا
رصد مسيّرة أمريكية على بعد 100 كيلومتر من شبه جزيرة القرم

رصد مسيّرة أمريكية

رصدت خدمة Flightradar24، طائرة استطلاع الأمريكية من طراز RQ-4B Global Hawk، تحلق فوق المياه المحايدة للبحر الأسود بالقرب من شبه جزيرة القرم. حلقت المسيّرة من قاعدة “سيغونيلا” البحرية الجوية التابعة لحلف “الناتو” في جزيرة صقلية الإيطالية حوالي الساعة 11:00 بتوقيت موسكو، وبدأت في التحليق على بعد حوالي 100 كيلومتر من شبه الجزيرة. وبحسب بيانات الشركة المصنعة، تم تصميم الطائرة المسيّرة للاستطلاع والمراقبة، وهي قادرة على الطيران على ارتفاعات عالية تزيد عن 30 ساعة وتلقي صور عالية الدقة لمساحات كبيرة من الأرض في الوقت الفعلي تقريبا. وكما قال وزير الدفاع سيرغي شويغو في نهاية أكتوبر، سجل عدد رحلات طائرات الاستطلاع والتكتيكية التابعة لحلف “الناتو” بالقرب من حدود روسيا هذا العام ازديادا بنسبة 30% مقارنة بالسابقة. وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن مقاتلة روسية من طراز “ميغ-31” تابعة لقوات الأسطول الشمالي، حلقت لتحديد هوية طائرة استطلاع تبين أنها R-3C Orion النرويجية، ورافقتها فوق بحر بارنتس. وشددت الوزارة على أن “انتهاك حدود دولة روسيا الاتحادية، أمر غير مسموح به”.

قالت وكالة “تاس” الروسية إن اجتماعا لدبلوماسيين من روسيا والولايات المتحدة حول “القضايا المثيرة للقلق” يعقد اليوم الجمعة في اسطنبول. وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر مطلع: “اليوم، ينعقد اجتماع لدبلوماسيين من روسيا والولايات المتحدة في اسطنبول. هنالك يبحثون القضايا المثيرة للقلق، فما هي؟ هي مشاكل التأشيرات.. تبادل الموظفين الدبلوماسيين .. تجري مناقشة كيف ينبغي أو لا ينبغي للمؤسسات الأجنبية أن تعمل، وما إلى ذلك”. وبحسب المصدر فإن الأمريكيين لا يريدون مناقشة “أي قضايا ذات مغزى” باستثناء اللجنة الاستشارية الثنائية والقضايا المدرجة. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن المفاوضات بين روسيا والولايات المتحدة بشأن تبادل الروسي فيكتور بوت مع الأمريكية بريتني غراينر لم تكن خطوة نحو التغلب على الأزمة في العلاقات الثنائية. أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن واشنطن لا تستطيع حاليا الإبلاغ عن أي خطط محددة للاتصال بروسيا، لكنها ترى أهمية مواصلة العمل بشكل خاص في أوقات التوتر والصراع. وأشار برايس، إلى أن الحفاظ على قنوات الاتصال مهم بشكل خاص في أوقات التوتر والصراع. وقال برايس: “ليس لدي سلطة التحدث عن اجتماعات محتملة في المستقبل، ولا يسعني إلا أن أقول إننا نعتبر مثل هذه الاتصالات ذات قيمة، لأننا نؤمن بأهمية إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة، هذا مهم دائما، ولكنه مهم بشكل خاص في أوقات التوتر والصراع”. وذكر برايس أنه: “بالنسبة للاجتماع في اسطنبول، فقد خصص لمجموعة صغيرة من القضايا الثنائية، والمثيرة للقلق في العلاقات الثنائية، والتي تعيق في بعض الحالات العلاقات المثمرة بين بلدينا”. وأضاف برايس في الوقت نفسه، إنه لا يزال أمام الولايات المتحدة وروسيا “الكثير لمناقشته من أجل القضاء التام على كل ما يعيق السلام”.

قال جيك ساليفان للصحفيين، يوم الاثنين، عشية القمة الأمريكية الإفريقية: “نحن لا نجبر أحدا. ولا نفرض شروطا من خلال هذه القمة بشأن القرارات التي تتخذها دول ذات سيادة في هذا الشأن”. وجاء ذلك ردا على سؤال ما إذا كانت الولايات المتحدة تحذر الدول الإفريقية من أي عواقب في حال عدم دعمها للنهج الأمريكي تجاه الوضع في أوكرانيا. وسأل الصحفيون ساليفان كذلك ما إذا كانت الخطط الأمريكية لاستثمار 55 مليار دولار في إفريقيا خلال السنوات الثلاث القادمة ترتبط بموقف الدول الإفريقية بشأن النزاع في أوكرانيا. وكان رد جيك ساليفان، أن الولايات المتحدة لن تحاول إجبار دول إفريقيا على دعم النهج الأمريكي تجاه أوكرانيا. أعلن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي جيك ساليفان أن الرئيس جو بايدن يؤيد منح العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي لدولة إفريقية أثناء إصلاح المجلس. وأكد ساليفان للصحفيين يوم الاثنين، أن الرئيس بايدن يعتزم الإعلان عن عدد من المبادرات الخاصة بإفريقيا خلال قمة الولايات المتحدة وإفريقيا في واشنطن قريبا. وقال ساليفان إن “الرئيس يخطط للتأكيد على تمسكه بإصلاح مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك التأييد لمنح العضوية الدائمة في المجلس لبلد من القارة الإفريقية”. وأضاف أن “الرئيس يعتزم الإعلان عن تأييد الولايات المتحدة لانضمام الاتحاد الإفريقي إلى مجموعة العشرين بصفة العضو الدائم”. وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستتعهد باستثمار 55 مليار دولار في إفريقيا خلال السنوات الثلاث القادمة من أجل “التصدي لتحديات العصر الرئيسية”.

عرض المزيد